منتديات العلم نور

برامج / ثقافة وشعر / تقنيات الحاسوب / متطلبات المرأة والطفل / العاب / اخبار الفن


    نمط الحياة الخاطئ وراء آلام العنق المزعجة

    شاطر
    avatar
    حبيب عمو صلاح
    مراقب عام

    ذكر
    عدد الرسائل : 133
    الموقع : al3lmnoor.ahlamontada.com
    تاريخ التسجيل : 18/12/2009

    نمط الحياة الخاطئ وراء آلام العنق المزعجة

    مُساهمة من طرف حبيب عمو صلاح في 26/12/2009, 5:35 am

    عادات كثيرة ومختلفة نتبعها في حياتنا اليومية تؤثر في جسدنا فتسبب آلاماً مزعجة عندما تكون غير سليمة، وآلام العنق من المشكلات المزعجة التي تواجهنا نتيجة نمط الحياة الخاطىء الذي نتبعه، ولهذا لابد أن تباشر في معالجة هذا الوضع سواء كنت تعاني آلام العنق المزعجة، أم كنت عرضة لها بسبب العادات غير السليمة التي تتبعها.
    - مشكلات متداخلة
    يقول الأطباء المتخصصون في أمراض العظام والمفاصل لا تكون المشكلة في آلام العنق نفسها في كل الحالات. فقد تكون المشكلة في العضلات أو في الفقرات أو ما بينها. وتسبب هذه المشكلة عموماً آلاماً في العنق تمتد إلى الأطراف العليا، وقد تمتد حتى إلى الرأس وتسبب آلاماً فيه، وإلى عضلات الصدر ما قد يسبب قلقاً لدى المريض ظناً منه أنها مشكلة في القلب بسبب تشابه الأعراض. أما في حالة إصابة الديسك "ما بين الفقرات" فيحدث ألم في العصب في الموضع الذي يحصل فيه الضغط مما يسبب ألماً مع تنميل في اليدين وضعف، وإذا كانت المشكلة في العضلات فيحصل تعب في العنق وضعف فيه بحيث يصبح الرأس ثقيلاً ويصعب حمله وخصوصاً عند مشاهدة التلفاز أو القيادة بسبب الضعف في العضلات. وإذا كانت هناك مشكلة في الفقرات في مرحلة متقدمة، وهو ما يعرف بالتكلس حيث يحدث وجع في عمق العنق، خصوصاً عند القيام بحركة فيه، وفي حال الانقراض في الفقرات يعاني المريض آلاماً بسبب أوجاع الديسك.
    وبالنسبة للعادات السيئة التي نتبعها في حياتنا اليومية. والتي قد تؤثر سلباً في هذه الحالة وتسبب آلاماً في العنق فهي أن معظمنا يتبع نمط حياة غير صحي فيما يخص العنق والفقرات كطريقة الجلوس غير المستقيم أمام شاشة التلفزيون، والعمل على مكتب منخفض إذ تزداد الآلام حدة في هذه الحالة إذا كانت موجودة أصلاً، كما أن الوضعية أثناء النوم توثر في ذلك، كأن تكون الوسادة منخفضة أو مرتفعة أكثر من اللازم.
    وعن طرق العلاج المتوافرة لآلام العنق. فهناك طرق غير جراحية، كما يقول الأطباء، كالأدوية ومنها المسكنات لراحة العضلات إذا كانت متشنجة، ومضادات الإلتهاب، إضافة إلى العلاج الفيزيائي والطوق الطبي الذي لا ينصح بوضعه عادة لفترات طويلة لأنه يسبب ضعفاً في عضلات العنق بسبب قلة الحركة.. المهم أنه إذا لم تنجح الأدوية في معالجة الحالة، خصوصاً عندما يكون الديسك كبيراً والضغط على العصب شديداً، فعندئذ من الضروري اللجوء إلى الجراحة لرفع الضغط عن العصب حتى يرتاح المريض، ويشير الأطباء إلى ضرورة الاهتمام بمعالجة آلام العنق لأن الاهمال قد يؤدي إلى أوجاع مزمنة بسبب الضغط المستمر على الأعصاب مما يسبب ضعفاً في الأطراف العليا.
    - إجراءات للوقاية
    من الضروري إستعمال فقرات العنق بالشكل المناسب. لذلك ينصح الأطباء باتباع التعليمات الآتية للوقاية من تلك الآلام المزعجة:
    - يجب أن يكون التلفزيون مرتفعاً.
    - يجب أن يكون مستوى الكرسي مناسباً لمستوى المكتب.
    - يجب أن يكون مستوى شاشة الكمبيوتر مناسباً.
    - يجب أن يكون الكمبيوتر على المكتب في مواجهة الوجه مباشرة حتى لا تتعب عضلات العنق.
    - يجب أن يكون الكرسي أمام المكتب مرتفعاً بدرجة تكون فيها القدمان مرتاحتين عل الأرض على أن نترك حوالي ثلاثة سنتيمترات أو أربعة بين حافة المقعدة وباطن الركبة.
    - يجب تركيز اليدين على المكتب في شكل مريح بحيث يكون الظهر مستقيماً على مقعد الكرسي، كما يجب أن يكون الكرسي في مستوى معين بما يسمح بادخاله تحت المكتب.
    - يجب أن تكون الأغراض التي تستعمل كثيراً في متناول اليد على المكتب، فيما توضع غيرها في مسافة أبعد لكي لا تكون هناك حاجة إلى القيام بحركات متكررة تتعب اليدين.
    - يجب عدم الانحناء، بل يجب أن يبقى الظهر مستقيماً والجسم بعيداً عن المكتب.
    - لمن يعاني من ضعف ولو بسيط في النظر، يجب إستعمال النظارات لكي لا تكون هناك حاجة إلى الانحناء لرؤية الأحرف.
    - يجب وضع فأرة الكمبيوتر في موقع قريب بحيث تكون اليد مرتاحة لدى إستعمالها، كما يجب وضع لوحة المفاتيح بشكل تبقى فيه اليد مستقيمة مع عظام الساعد.
    - يجب عدم وضع الهاتف أثناء التكلم بين الكتف والأذن، بل من الأفضل إستعمال سماعات الأذن أثناء العمل.
    - لكي ترتاح عضلات العنق وتحافظ على ليونتها، ينصح بالتوقف عن العمل كل 15 دقيقة وتحريك اليدين والعنق.
    - بالنسبة إلى الوضعية أثناء النوم، من الخطأ النوم على البطن لأن ذلك يؤذي العنق كون هذه الوضعية تتطلب التواء العنق.
    - يجب إستخدام وسادة أثناء النوم لأن النوم بدونها يسبب ضغطاً على الفقرات.
    - يجب أن تكون الوسادة في مستوى تسمح فيه بسند العنق في وضعيته الطبيعية، لذلك من الضروري النوم على الوسادة المناسبة، علماً أنه ينصح بإستخدام الوسادة القطنية العادية أذ يمكن تصفيف القطن فيها بما يتناسب مع الوضعية المرتاحة للعنق.
    - يجب توزيع وزن الأغراض لدى حملها من الجهتين في اليدين لأن ثقل وزنها يؤثر سلباً على الكتفين.
    - عند الوقوف والجلوس يجب أن يكون الظهر والكتفين مستقيمين لتجنب تعب العنق.
    - يجب الجلوس بشكل مستقيم لمشاهدة التلفزيون، وتجنب النوم على الأريكة أمامه، كما ينصح الأطباء بعدم الجلوس أمام التلفزيون لفترات طويلة لتجنب تشنج العضلات.
    - في النهاية، يقول الأطباء إن الوضعية السيئة للعنق هي في إرتخاء الذقن إلى الأمام، وحني الكتفين، أما الوضعية المناسبة للعنق فتكون في إرجاع الذقن إلى الخلف ومد الرأس في إتجاه الأعلى. والحفاظ على كتفين مستقيمين جيداً.

    iraqi
    عضو مجلس ادارة المنتدى
    عضو مجلس ادارة المنتدى

    عدد الرسائل : 29
    تاريخ التسجيل : 06/10/2007

    رد: نمط الحياة الخاطئ وراء آلام العنق المزعجة

    مُساهمة من طرف iraqi في 15/1/2010, 8:55 pm

    عاشت الايادي
    والله معلومات مفيدة جدا

      الوقت/التاريخ الآن هو 22/8/2017, 1:37 am