منتديات العلم نور

برامج / ثقافة وشعر / تقنيات الحاسوب / متطلبات المرأة والطفل / العاب / اخبار الفن


    تعب البصر .. وعلاجه

    شاطر

    حلم جميل
    مستجد يطلب العلم
    مستجد يطلب العلم

    عدد الرسائل : 1
    تاريخ التسجيل : 23/10/2008

    تعب البصر .. وعلاجه

    مُساهمة من طرف حلم جميل في 24/10/2008, 12:59 am


    تعب البصر .. وعلاجــــه




    تظهر اعراض تعب البصر بآلام في الرأس، حرقة وحكة في العينين، وكلها عوامل تصيب الأشخاص الذين يمضون يومهم في العمل جالسين أمام الأجهزة. لمواجهة هذه المشكلة لا غنى لكم عن بعض العلاجات الطبية وبعض التعديلات على مكان العمل لتتمكنوا من الحفاظ على سلامة بصركم.
    أصبحت أجهزة الكمبيوتر والتلفاز جزءًا لا يتجزأ من عالمنا الحديث، إذ إن ملايين الموظفين يستعملونها يومياً. من هنا كثيراً ما يُعتبر الجلوس أمام شاشة الكمبيوتر ساعات طويلة المسبّب الرئيسي لمشاكل البصر، كجفاف العينين وغير ذلك. ولكن ما مدى صحة هذه الاتهامات؟.

    تعب متكرر

    لا يرتبط التعب بشكل مباشر بالفترة التي يمضيها الناس أمام شاشة الكمبوتر فحسب، بل بنوعية بصر المرء أيضاً. قد يكتسي هذا التعب 3 أشكال: تعب البصر.
    هي الظاهرة الأكثر شيوعاً ويرافقها شعور بأن المرء لم يعد يقدّم أداء حسناً من الناحية البصرية كما الفكرية. نادراً ما يتعلق الأمر بانخفاض في حدة البصر، بل يقتصر على الاختلال في توازن الإبصار بالعينين، مع الانطباع بأن الصور هي مزدوجة أو غير واضحة. يظهر هذا النوع من التعب في معظم الأحيان في حال لم تتم معالجة شواش أو تيه البصر Amétropie وقصور البصر presbytie.

    تعب العين

    حرقة وتحسس وشعور بجفاف العينين... هذه هي أبرز الإشارات إلى إفراز للدمع غير كافٍ بشكل عام تقدر وتيرة رمش العين بـ12 إلى 20 مرة في الدقيقة مما يفسح في المجال أمام تشكل طبقة جديدة من الدمع قبل زوال الطبقة السابقة، غير أن العمل أمام شاشة الكمبيوتر يرتبط بنقص في هذه الوتيرة مما يؤدي إلى جفاف العين.

    تعب عام

    يتجلى من خلال آلام في الرأس والظهر(العمود الفقري) وهي مرتبطة بمشاكل في الجلوس.
    تجدر الإشارة إلى أن التعب يؤثر بشكل مباشر على نوع عملنا. في هذا الإطار تشير دراسات عدة إلى الأثر الضار للتعب على أدائنا في العمل ويظهر ذلك من خلال قدرتنا على القراءة وتحليل المعلومات. يمكن التحقق من مستوى الأداء بواسطة جهاز يلاحق البصر ويُسمى Photo-oculographe، الذي يقيس البصر ويحلل اتجاهه من خلال تسجيل مسيرة العينين خلال ملاحقتهما هدفاً متحركاً أو قراءتهما نصاً. وبينت النتيجة أن فاعلية البصر تقل كلما طالت مدة العمل أمام شاشة الكمبيوتر.

    كشف عن المشاكل البصرية

    بالإضافة إلى الساعات الطويلة التي نمضيها في التركيز على شاشة الكمبيوتر، يزيد الجلوس بلا حركة الطين بلة، ما يؤدي إلى مشاكل في وضعية الجسم. غير أن التعب يظهر في وقت أبكر في حال عانينا من اضطراب بصري لم تتم معالجته، بخاصة حرج البصر Astigmatisme وطول النظر Hypermétropie..
    في حالات طول النظر التي تظهر ما بين الثلاثين والأربعين غالباً يتعرض المرء للإصابة بتعب النظر بسرعة، بالتالي يصبح العمل أمام شاشة الكمبيوتر خير منبه إلى مشاكل البصر التي تترافق مع رؤية غير واضحة عن قرب، في حين يبقى النظر عن بعد سليماً. إذا كانت مشاكل طول النظر طفيفة قد لا يتنبه إليها الناس، أما إذا كانت خطيرة فقد تؤدي إلى الحوَل أو تعب البصر فضلاً عن آلام في الرأس.
    علاوة على ذلك، في حال لم تعد الصورتان اللتان تنقلهما العينان تتطابقان، قد يعاني الناس من الإحولال Hétérophorie وهو ميل إلى الإصابة بالحول الذي يعرّف بأنه غياب التوازي بين محاور العين خلال التركيز على نقطة معينة، كما أنه يُعزى إلى طول النظر أو إلى مشاكل وراثية. وتختلف طرق معالجته من وضع النظارات إلى العملية الجراحية، بحسب السن التي يكتشف فيها.
    أما قصر البصر Myopie فقد يمر مرور الكرام من دون أن يلاحظه المرء لأن النظر عن قرب في أثناء العمل أمام شاشة الكمبيوتر يبقى على ما هو عليه، على عكس النظر عن بعد، لذلك يولي الأطباء الذين تعينهم الشركات لمعاينة موظفيها أهمية خاصة إلى هذا النوع من المشاكل.

    لمكافحة التعب

    لتتجنبوا ظاهرة التعب البصري، عليكم أن تصححوا بصركم من خلال حلول تتلاءم مع كل مشكلة منها: النظارات (مزودة بزجاجات للنظر عن قرب، للأشخاص الذين يعانون من قصور البصر) أو العدسات اللاصقة أو الجراحة للأشخاص الذين يعانون من قصر البصر، بالإضافة إلى بعض التدابير التي تساعدكم في تحسين البيئة التي تعملون فيها:.
    ابتعدوا عن تأثير الاشعاعات والانعكاسات الصادرة عن شاشة الكمبيوتر ومنها الأشعة ما فوق البنفسجية. في حال عجزتم عن ذلك بشتى الطرق يمكنكم الاستعانة بفلتر مضاد للانعكاسات إلا أن الاختصاصيين لا ينصحون بذلك كثيراً لأن هذا الفلتر يمنعكم من الرؤية بوضوح.
    ينبغي أن لا يكون وراء الشاشة نافذة أو أي مصدر ضوء قوي وإلا استحالت عليكم الرؤية.

    أسدلوا الستائر لإبعاد انعكاسات الضوء

    استعينوا بمصادر الضوء غير المباشر كلمبات الهالوجين أو الضوء الشخصي كاللمبة التي توضع على مكتب كل شخص.
    خذوا لحظات من الراحة ونوّعوا مهامكم كقراءة الأوراق التي أمامكم ثم الانتقال إلى العمل أمام شاشة الكمبيوتر لبعض الوقت. ينصحكم الأخصائيون بأخذ 5 دقائق من الراحة بعد كل 45 دقيقة من العمل، أو 15 دقيقة كل ساعتين. إذا لم ترغبوا بذلك يمكنكم أخذ بضع دقائق من الراحة كل 15 دقيقة عمل.
    تتيح لكم هذه النصائح تحسين مشاكل التعب البصري التي تعانون منها. أشارت الدراسات التي أجريت في فرنسا أخيراً إلى أن الموظفين الذين تقيدوا بهذه النصائح اختبروا تحسناً ملحوظاً في وضعهم وفي حالة تعبهم.
    في نهاية المطاف تجدر الإشارة إلى أن الدراسات لم تعد تركّز على الثنائي العين - الشاشة فحسب، بل اتسعت لتشمل المثلث الجسم - العين - الشاشة. تبين من خلال دراسات أجريت على صعيد علم الأعصاب أن وضعيتنا خلال العمل أو كيفية جلوسنا، وبالتالي اتجاه نظرتنا يؤثران بشكل كبير على فهمنا للمعلومات وتحليلنا لها.





    منقول
    avatar
    المدير صلاح السعدي
    المدير العام

    ذكر
    عدد الرسائل : 268
    الموقع : http://markaz.ga2h.com/
    تاريخ التسجيل : 21/09/2007

    رد: تعب البصر .. وعلاجه

    مُساهمة من طرف المدير صلاح السعدي في 6/11/2008, 9:04 pm


    تعتبر العين اهم حاسة لدينا وعلينا الاعتناء بها .. وموضوعك هذا خير دليل على حماية العين من التلف .. بارك الله بك
    مع محبتي لك




      الوقت/التاريخ الآن هو 22/8/2017, 1:36 am